اخبار المشاهير

الأمير فيصل بن سلمان يطلق مشاريعَ تأهيل مواقع التاريخ الإسلامي بالمدينة المنورة













بصراحة – المدينة المنورة: صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبد العزيز أمير منطقة المدينة المنورة رئيس مجلس إدارة هيئة تطوير المنطقة بحضور معالي وزير الحج والعمرة رئيس برنامج خدمة ضيوف الرحمن. أطلق الدكتور توفيق بن فوزان الربيعة ، ومعالي نائب وزير الثقافة السيد حامد بن محمد فايز ، مشاريع إعادة تأهيل مواقع التاريخ الإسلامي في المنطقة ، والتي يتم تنفيذها في أكثر من 100 موقع متعلق بالسيرة النبوية. والتاريخ الإسلامي ، بينما يتولى مكتب تنمية الوجهات السياحية التابع لهيئة تنمية المنطقة مسؤولية متابعة إنجاز المشاريع وفق الخطة الزمنية المعتمدة حتى عام 2025 م.
افتتح سمو أمير المنطقة 8 مواقع اكتمل تطويرها ، منها: جامع الغامامة ، جامع الساقية ، جامع الراية ، مساجد أبو بكر الصديق وعمر بن الخطاب – رضي الله عنهما – ومسجد بني أنيف ، غرس جيدا ، من أشهر اهم ابار الرسول وقصر عروة بن الزبير.
وشهد صاحب السمو أمير المنطقة خلال الحفل – الذي أقيم بهذه المناسبة – توقيع العقود والاتفاقيات ومذكرات التفاهم بين هيئة تطوير المنطقة وعدد من الجهات الحكومية والخاصة والقطاع الثالث ، لتطوير و احياء المواقع التاريخية. وتضمنت تصميم وتنفيذ موقع ساحة سيد الشهداء ، وسقيفة بني سعيدة (غرب المسجد النبوي) ، وموقع الخندق ، وتطوير مسجد القبلتين والمنطقة المحيطة به ، ومنطقة عثمان بن. عفان طيب -رضي الله عنه- على ضفاف وادي العقيق ، وبئر الفقير الأثري بالمدينة المنورة.
وأشاد سمو الأمير فيصل بن سلمان بمستوى الأداء والتنسيق بين الجهات الحكومية ، للوصول إلى أهداف مشاريع تطوير وتفعيل المواقع التاريخية ، وشكر وزارة الثقافة بقيادة الأمير بدر بن عبد الله بن فرحان ، وبرنامج الخدمة. لضيوف الرحمن وعلى رأسهم معالي وزير الحج والعمرة الدكتور توفيق الربيعة لدعم منظومة العمل التكاملي لإثراء تجربة الحجاج وزوار المدينة المنورة برعاية ورعاية خادم الحرمين الشريفين الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد – حفظهما الله – في الحرمين الشريفين وحجاجهم.
من جهته قال معالي رئيس بلدية منطقة المدينة المنورة والرئيس التنفيذي لهيئة تنمية المنطقة م. قدم فهد بن محمد البليشي شرحاً لخطة تفعيل المواقع التاريخية ، ولمحة عامة عن مسابقة هيئة تطوير المنطقة التي أعلنتها لتصميم وتطوير حي بدر التاريخي ، والذي يتضمن تطوير مسار تضم أكثر من 40 معلمًا تاريخيًا. تمتد لمسافة 175 كم ، تبدأ من المدينة المنورة ، مروراً بمسجد العريش ومنطقة الروحة ، الحد الأدنى والحد الأقصى من الأعداء ، وعدد من المواقع المرتبطة بأهم الأحداث في السيرة النبوية ، وصولاً إلى منطقة بدر التاريخية.


مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
x
%d مدونون معجبون بهذه: